تزامناً مع الذكرى الثالثة للحادث الإرهابي، الذي وقع بمسجد الإمام الصادق في منطقة الصوابر بالكويت، تداولت وسائل إعلام محلية وعربية، عدداً من مقاطع الفيديو الجديدة، التي توثق لحظة تفجير أحد الإرهابيين نفسه في المسجد.

وأظهرت لقطات لم تُبَث سابقاً، حيث ظهرت لقطات للمسجد من الخارج ومن الداخل، وأهمها لقطة دخول الإرهابي على المصلين أثناء الصلاة لتفجير نفسه.

وكان أمير الكويت، الشيخ صباح الأحمد، قد أصرّ آنذاك على تفقد موقع الحادث قائلاً: "هذولا عيالي"، حيث قتل وأصيب نحو 250 مصلياً، من بينهم الممثل الكويتي، عبدالحميد الرفاعي.