فشل شاب جزائري يبلغ من العمر (18 عاما) في دخول السجن مرتين، متحججا بأنه يريد الهروب من "مشاكله الاجتماعية".

وكان الشاب قد توجه إلى أحد مراكز الأمن في ولاية قالمة، شمال شرقي الجزائر، وهو يحمل خنجرا مهددا رجال الشرطة حتى يزوجوا به في السجن، ليتخلص بحسب زعمه من مشاكل اجتماعية عدة يعاني منها.

وأوضحت صحيفة "الشروق" أن الشاب ولـ"سوء حظه" وبعد أن أحاله وكيل الجمهورية على قاضي المثول الفوري، تم الإفراج عنه بعد أن حكم عليه بالسجن لمدة 6 شهور مع وقف التنفيذ.

وقد أعرب ذلك الشاب والذي لم يتم الكشف عن اسمه عن استيائه من الحكم، خاصة وأنه سبق له قبل شهور أن حمل قطعة مخدرات وتوجه بها إلى مركز الأمن، إلا أن الحكم الصادر ضده كان أيضا السجن مع وقف التنفيذ، ليفشل بذلك في دخول السجن مرتين متتاليتين "رغم رغبته الشديدة" في ذلك.