تداول نشطاء على شبكات التواصل الاجتماعي شريط فيديو من فرنسا وثق لحظة إنقاذ طفل صغير (4 أعوام) يتدلى من شرفة منزل، واستطاع أحد المارة تسلق شرفات العمارة وإنقاذ الطفل من محنته.

وشكرت مطافئ باريس الدور البطولي وشجاعة الشاب الذي أنقذ الطفل، وهو مهاجر من مالي واسمه مامودو غاساما، مطالبة المواطنين أن يتصلوا بالطوارئ في حالة الخطر.

من جهتها اعتقلت الشرطة الفرنسية والد الطفل وفتحت تحقيقا في الحادثة.

وبعد انتشار فيديو الإنقاذ، أضحى الشاب غاساما بطلا محليا، ما دفع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى استقباله في قصر الإيليزيه بباريس.



وأعلن ماكرون بعد لقاء الشاب أنه سيمنح الجنسية الفرنسية، وشكره شخصيا ومنحه وسام الشجاعة، وقرر أيضا منحه وظيفة رجل إطفاء.

المصدر: وسائل إعلام فرنسية