قررت محكمة جنح النزهة المصرية، يوم أمس، حبس المطربة بوسي 9 سنوات، لاتهامها بإصدار شيكات بدون رصيد في 11 قضية مرفوعة ضدها من طليقها.

وكان طليق بوسي قد تقدم بدعاوى ضدها يتهمها بتحرير شيكات بقيمة 5 ملايين جنيه له، ثبت بعد ذلك أنها بدون رصيد.

يذكر أن المطربة بوسي، طعنت في التزوير على الشيكات المقدمة ضدها من طليقها، حيث حضرت الجلسة السابقة في محكمة مصر الجديدة، وأقرت بأن التوقيع الموجود على الشيكات ليس توقيعها.

وكانت بوسي قد أعلنت عل الهواء مباشرةً خلال مداخلة على شاشة إحدى الفضائيات المصرية انفصالها عن طليقها لخيانته لها مرتين، إحداهما مع واحدة من صديقاتها، حسب تأكيدها. وأشارت إلى أنها بعد اكتشاف الخيانة الأولى طلبت منه الطلاق.

المصدر: وكالات