أظهر مقطع فيديو متداول التقط من داخل طائرة تابعة للخطوط الليبية كادت أن تسقط في البحر، لحظات الرعب والهلع التي انتابت ركاب الطائرة، وارتفاع الأصوات بالتهليل والتكبير والتضرع لله.

وذكر مسؤول بالبنك المركزي الليبي يدعى عمران الشايبي أن الطائرة كادت أن تسقط في البحر بعد لحظات من إقلاعها من مطار بنينا باتجاه طرابلس بسبب دخولها وسط فقاعة جوية ومطبات جوية، مشيرا إلى أن أجنحتها بدأت تترنح يمنة ويسرة، ما أدى لتطاير الركاب من مقاعدهم.

وأضاف الشايبي، وفقاً لـ"العربية" فإن حالة الرعب استمرت لأكثر من ربع ساعة بدأت بعد دقائق من إقلاع الطائرة من مطار بيننا باتجاه طرابلس.

وأشار إلى أنه وبقية الركاب أحسوا باقتراب الموت كثيراً، وكانوا في انتظار أن ترتطم الطائرة بالموج في أي لحظة، إلا أن قائدها تمكن من استعادة السيطرة عليها والهبوط بها بسلام على أرضية مطار طرابلس.