أفسدت عروس ليلة زفافها، بعد أن هاجمت صديقتها، اعتقادا منها أنها تحاول لفت نظر زوجها، فجذبتها من شعرها، ودفعت بها إلى الباب، حيث اصطدم رأسها، وأصيبت بكدمات في الوجه.

ألقت الشرطة القبض على أودري ستيفنسون، 46عامًا، وزوجها الجديد، 55 عاما، في حفل الزفاف، وأمضيا ليلة زفافهما في زنزانتين منفصلتين، ولم يتمكنا من اللحاق برحلة شهر العسل، في المكسيك، كما قررا من قبل.

واجه الزوجات تهمة العنف، والتهديد، والتعاون على التصرف بطريقة مسيئة، ونتيجة الإصابات التي لحقت بالضحية، رأت المحكمة أن توقيع العقوبة المالية لا يكفي، وأن يتم عمل تقرير اجتماعي حول الحالة الجنائية، حتى يكون أمام المحكمة خيارات مفتوحة لإصدار الحكم المناسب.