كشفت المطربة الملتحية ” كونشيتا ورست ” الفائزة السابقة في المسابقة الغنائية يوروفيجن عبر حسابها على إنستجرام بإصابتها بفيروس نقص المناعة البشرية ”الإيدز”.

وكانت قررت كونشيتا أن تصرح في بيان عام بمرضها بعدما تعرضت لتهديد من صديقها السابق بالإعلان عن حالتها الصحية.

وقالت كونشيتا في المنشور إنها لن تسمح لأي شخص بترهيبها أو التأثير سلبا على حياتها المستقبلية، فمنذ أن تم تشخيص حالتها بدأت العلاج، وأضافت أنها لم ترغب بالكشف عن حالتها لسببين، أولهما كان بسبب عائلتها التي دعمتها طوال حياتها، ثانيا لأنه أمر شخصي.