8049502245684378
recent
آخر الأخبار

دواء السرطان الجديد.. كيف يعمل وما آثاره الجانبية؟


في خطوة قد تشكل ثورة كبيرة في عالم الصحة، أجازت هيئة الغذاء والدواء الأميركية (FDA)، أول دواء في العالم يمكنه معالجة مرض السرطان من منبعه، فما هو الدواء الجديد "فيتراكفي"، وما هي طريقة استعماله وآثاره الجانبية؟

ما هو "فيتراكفي"؟

هو دواء على شكل حبوب للبالغين، أو شراب للأطفال، يعالج الطفرات الوراثية للأورام السرطانية، بغض النظر عن نوع المرض أو مكان نشأته.


متى يمكن استخدامه؟

يمكن للأطباء وصف هذا الدواء للمرضى في الحالات التالية:

ـ في حال كان الورم نتيجة جينات "NTRK" شاذة.

- إذا انتشرت الخلايا السرطانية في الجسم، أو إذا كانت الجراحة لإزالة السرطان ستسبب مضاعفات معقدة.

- إن لم تعد هناك طرق علاج أخرى مقبولة، أو إذا لم يستجب السرطان للعلاجات الأخرى وانتشر بشكل أكبر.

- وفي حال وصف الطبيب دواء فيتراكفي للمريض، فيجب أن يجربه أولا على المريض ليتأكد من أنه العلاج المناسب له بجرعات صغيرة، قبل أن يطلب منه استخدامه بكميات أكبر.

ولا يزال من غير المعروف ما إذا كان "فيتراكفي" مناسبا وآمنا للاستخدام، للأطفال أصغر من شهر واحد، حسب ما ذكر موقع "دراغز" الطبي.

قبل أخذ "فيتراكفي" يجب:

إبلاغ الطبيب بالتاريخ الطبي الكامل للمريض، خاصة إذا كان يعاني من مشاكل بالكبد، أو بالجهاز العصبي، أو إذا كان المريض أو المريضة يخططون لإنجاب أطفال، إذ سيؤثر الدواء على الجنين، كما ينبغي إعلام الطبيب إذا كانت المريضة ترضع طفلا.

كيف يتم أخذ الدواء؟

- أولا يجب على المريض الالتزام بشكل تام بتعليمات الطبيب.

- عدم تغيير موعد أو كمية الجرعة، والالتزام بالجرعات التي يحددها الطبيب، إذ من الممكن أن تتغير الجرعة، بحسب التأثيرات الجانبية للدواء.

- الالتزام بإرشادات الطبيب المتعلقة بأخذ الدواء على هيئة كبسولات أو شراب، وجعل الطبيب يشرح كيفية حساب كمية الدواء بدقة (إذا كان شرابا).

- في حال كان "فيتراكفي" على هيئة كبسولات، فيجب أن يتم بلعها، لا سحقها أو مضغها.

- إن تقيأ المريض بعد أخذه جرعة الدواء، فيجب الانتظار حتى موعد الجرعة التالية وأخذها.

- إذا نسي المريض تناول جرعة الدواء في موعدها، فليتناولها فور تذكره، شرط ألا يكون موعد الجرعة التالية بعد 6 ساعات، ففي هذه الحالة يتعين الانتظار حتى موعد الجرعة التالية.

ما هي الأعراض الجانبية؟

تشمل الأعراض الجانبية مشكلات في الجهاز العصبي والكبد والتعب، هذا إلى جانب التعب والغثيان والدوار والتقيؤ، بالإضافة إلى الإمساك والإسهال وتراجع القدرة على الإنجاب وخصوصا عند النساء.

المصدر: سكاي نيوز
تعديل المشاركة
author-img

محمد آل عبدالسلام


التعليقات
    ليست هناك تعليقات
    إرسال تعليق

    إرسال تعليق

    نموذج الاتصال
    الاسمبريد إلكترونيرسالة