وثيقة سرية لصدام تكشف سحب الأوسمة من حكام الخليج عدا السلطان قابوس
8049502245684378
recent
آخر الأخبار

وثيقة سرية لصدام تكشف سحب الأوسمة من حكام الخليج عدا السلطان قابوس


عرض موقع "إي باي" للبيع الإلكتروني، وثائق بخط يد الرئيس السابق للعراق صدام حسين، للبيع بمبالغ تتراوح ما بين 2000 إلى 3000 دولار للوثيقة.

واحتوت الوثائق على أوامر من صدام حسين للجهات الحكومية والأمنية والوزارات، خلال سنوات حكمه.

وأظهرت إحدى الوثائق، توجيه من صدام إلى الديوان الرئاسي بسحب كل الأوسمة والأنواط الممنوحة من الحكومة العراقية إلى حكام الخليج عدا جلالة السلطان قابوس.

وأضاف صدام حسين في الأمر الموجه لرئيس الديوان بتاريخ 17أكتوبر عام 1990: "لا يشرفنا أن تتزين صدور الحكام وهم عملاء صغار للأجنبي".


يشار إلى أن موقف السلطنة من غزو العراق للكويت عام 1990 انتهج سياسة خارجية تحتفظ بقدر من الاستقلالية. وأعلنت السلطنة حينها إرسال قوات عمانية للمشاركة في القوة العسكرية الخليجية على الحدود السعودية الكويتية، وفي الوقت نفسه احتفظت بطريق مفتوح مع بغداد مثلت من خلاله جسرا بين الطرفين، حيث كانت مواقفها تميل إلى الحل السلمي في حالة انسحاب العراق من الكويت وعودة الحكومة الشرعية تفاديا لإراقة الدماء وتجنبا للأخطار التي يمكن أن تحدق بالأمة العربية.

وضمت إحدى الوثائق، أمرا موجها إلى وزارتي الخارجية والتجارة، بتقديم 144 سيارة "كريسيدا" إلى جمهورية مصر العربية كهدية، وبندقية مصنوعة من الذهب الخالص للرئيس المصري الأسبق محمد حسني مبارك.


ولم تخل الوثائق المعروضة من الهجوم على الكويت وحكامها، حيث تظهر في وثيقة اتهام صدام لحكومة الكويت بالتعنت والصلافة، ووصف الشيخ جابر الأحمد الصباح بـ"قارون".


وجاء في واحدة من أهم الوثائق المعروضة، أمر صدام حسين بتنكيس الأعلام فوق المباني الكويتية، حدادا على وفاة العاهل السعودي، الملك خالد بن عبد العزيز.

تعديل المشاركة
author-img

محمد آل عبدالسلام


التعليقات

    ليست هناك تعليقات
    إرسال تعليق

    إرسال تعليق

    نموذج الاتصال
    الاسمبريد إلكترونيرسالة