آخر الأخبار

دموع رونالدو.. هل كان الحكم ظالما؟


تلقى النجم البرتغالي صدمة قوية في بداية مشواره مع نادي يوفنتوس الإيطالي في دوري أبطال أوروبا.

وكان رونالدو يمني النفس بأداء قوي يطمئن أنصار النادي الإيطالي الطامحين إلى التتويج باللقب الأوروبي.

وأشهر الحكم الألماني فليكس بريش البطاقة الحمراء في وجه رونالدو في الدقيقة 29 من المباراة التي جمعت نادي السيدة العجوز مع فالنسيا الإسباني.


وأظهرت لقطات تلفزيونية رونالدو يعتدي على ما يبدو دون كرة على منافسه في منطقة جزاء النادي الإسباني.

وبدا النجم البرتغالي مذهولا عندما أشهر الحكم البطاقة الحمراء في وجهه، وذرف الدموع وهو يتلفظ بكلمات بدا أنه يؤكد من خلالها عدم قيامه بأي تصرف يستحق الطرد.


وتضاربت آراء المتخصصين بشأن قرار الحكم بالنظر إلى صعوبة الحكم على اللقطة من خلال الصور التلفزيونية التي لم تكن واضحة.

وأكد عدد من المتخصصين أن نادي يوفنتوس يملك فرصا قوية للفوز بالاستئناف الذي سيقدمه ضد البطاقة بسبب عدم وضوح الخطأ الذي ارتكبه النجم البرتغالي وتعرضه لمعاملة قاسية من قبل الحكام.

وحصل رونالدو على أول بطاقة حمراء في 153 مباراة بدوري الأبطال، ويواجه خطر التعرض لعقوبة الإيقاف لمباراتين والحرمان من العودة إلى ملعب أولد ترافورد لمواجهة ناديه السابق مانشستر يونايتد في 23 أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

وتوج رونالدو بلقب دوري أبطال أوروبا أربع مرات مع ريال مدريد، وكان وصوله إلى يوفنتوس خلال الصيف الماضي بهدف مساعدة الفريق على التتويج بدوري الأبطال المتمنع عن النادي الإيطالي منذ سنوات.

المصدر: الجزيرة + وكالات


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

صحيفة السلام برمجة رقمي للحلول الرقمية جميع الحقوق محفوظة

يتم التشغيل بواسطة Blogger.