آخر الأخبار

"طيران الإمارات" توضح حقيقة مصابي رحلة نيويورك


ذكرت شركة "طيران الإمارات" وتقارير إعلامية محلية في نيويورك أن "رحلة تابعة للشركة قادمة من دبي دخلت الحجر الصحي في مطار جون إف. كنيدي الدولي، صباح الأربعاء، بعدما شعر ركاب على متنها بإعياء خلال الرحلة".

وأكدت الشركة أن جميع ركاب رحلتها إي كيه 203 قد غادروا الطائرة، بعد أن أخضعتهم السلطات المختصة في المطار للفحص الطبي، وقد نقل 3 ركاب و7 من أفراد طاقم الطائرة إلى المستشفى لإخضاعهم لفحوص إضافية، وتقديم العلاج لهم. وخضع 9 ركاب آخرون لفحوص إضافية في موقع الطائرة قبل أن يسمح لهم بالمغادرة.

وأشارت الشركة: "توجه بقية الركاب بعد ذلك إلى خارج المطار مروراً بالهجرة والجمارك. وقد أبدى أفراد طاقم الطائرة وموظفونا الأرضيون كل تعاون مع السلطات خلال عملية فحص الركاب على متن الطائرة، التي تسلمها بعد ذلك موظفو طيران الإمارات".

واعتذرت الشركة لركابها: "إذ تعتذر طيران الإمارات لعملائها عن أي إزعاج، فإنها تؤكد أن سلامة ركابها وأفراد أطقمها تحتل دوماً قمة أولوياتها".

وكانت وسائل إعلام أمريكية قد تحدثت عن أن عدد المرضى يتجاوز 100 من ركاب الطائرة الإماراتية التي كانت تقل 500 شخص.

وقالت وسائل الإعلام إن الرحلة وضعت في الحجر الصحي فور نزولها في نيويورك في حدود الساعة الـ9:20 صباحا، وإن المسافرين المرضى كانوا يعانون من ارتفاع في الحرارة ومن سعال شديد.


وروت إيرين سايكس، وهي من ركاب الطائرة، لقناة "سي إن إن" الأمرمكية، تفاصيل ما جرى قبل اقلاع الطائرة: "طلبتُ من المضيفات قناعاً قبل إقلاع الطائرة، ولكن لم يكن هناك أقنعة متوفرة. كان من الواضح أن عدداً كبيراً من الركاب كانوا يعانون من حالة مرضية".

وأضافت سايكس: "كنا نسمع سعال الركاب طوال الوقت، ومنهم من ارتفعت حرارتهم كثيراً. لم يكن ينبغي السماح لهم بركوب الطائرة".

المصدر: وكالات




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

صحيفة السلام برمجة رقمي للحلول الرقمية جميع الحقوق محفوظة

يتم التشغيل بواسطة Blogger.