آخر الأخبار

الخارجية الأمريكية تشيد بدور السلطنة في مكافحة الإرهاب


أشادت وزارة الخارجية الأمريكية بالدور الذي تقوم به السلطنة في مكافحة الإرهاب بمنطقة الشرق الأوسط.

وأكد التقرير السنوي لوزارة الخارجية الأمريكية الخاص بجهود دول العالم في مكافحة الإرهاب تقديره لجهود السلطنة المتواصلة في هذا المجال للعام الثاني على التوالي ومثمنا دورها في هذا الصدد على الصعيدين الإقليمي والدولي والذي انعكس على حجم الأمن والاستقرار الذي تشهده السلطنة في ظل القيادة الحكيمة لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه-.

وقال التقرير إن سلطنة عمان هي شريك إقليمي مهم لمكافحة الإرهاب فقد عملت بنشاط في عام 2017 لمنع الإرهابيين من شن هجمات أو استخدام السلطنة كملجأ آمن لهم.

وأشار الى أن المسؤولين العمانيين يتعاونون بانتظام مع المسؤولين الأمريكيين فيما يتعلق بضرورة مكافحة التطرف العنيف والإرهاب.

ونوهت الخارجية الأمريكية في تقريرها إلى أن حكومة السلطنة سعت إلى توفير التدريب والمعدات من الولايات المتحدة الأمريكية ومن بلدان أخرى لدعم جهودها الرامية إلى مراقبة الحدود البرية والجوية والبحرية، وأصدرت سلسلة من التصريحات الرسمية التي تدين الهجمات الإرهابية في عام 2017.

وتجرم قوانين السلطنة وتشريعاتها شتى أشكال الأعمال الإرهابية.

وأكدت وزارة الخارجية في تقريرها السنوي أن السلطنة عضو فاعل في مجموعة العمل المالي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا من أجل مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب وهي هيئة إقليمية تابعة لمجموعة العمل المالي (FATF)، وهي هيئة دولية أنشئت عام 1989 من أجل التنفيذ الفعال للتدابير القانونية والتنظيمية والتشغيلية لمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب والتهديدات الأخرى ذات الصلة لسلامة النظام المالي الدولي.

المصدر: العمانية


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

صحيفة السلام برمجة رقمي للحلول الرقمية جميع الحقوق محفوظة

يتم التشغيل بواسطة Blogger.