آخر الأخبار

الطلبة العمانيين يفرون من ولايات أمريكية بسبب "فلورنس"


قالت وزارة التعليم العالي أنها تابعت بالتنسيق مع الملحقية الثقافية العمانية بواشنطن أوضاع الطلبة العمانيين في الولايات الأمريكية المتوقع تأثرها بـ "إعصار فلورنس".

وأكدت وزارة التعليم العالي، أمس الأربعاء، أن الملحقية الثقافية بواشنطن قد بدأت بعمليات الإجلاء بعد صدور "تعميم" للطلبة.

وجاء في التعميم الصادر من الملحقية: المغادرة حالما تغلق الجامعة أبوابها مع العلم أن المحلقية تفضل سفر الطلبة إلى الولايات الآمنة القريبة باتجاه الجنوب (مثل فلوريدا) كون العاصفة ستضرب باتجاه الشمال والوسط.

وأفادت المحلقية أنها ستقوم بتعويض الطلبة عن المصاريف المترتبة عن عملية الإخلاء وتشمل هذه المصاريف، تكاليف إيجار السيارة، وتكاليف تذاكر سفر داخلي، ومصاريف النزول في الفنادق، والطعام.

وسوف تقوم الملحقية بتغطية كافة النفقات أعلاه خلال الفترة من 11-16 سبتمبر 2018، مشيرة إلى أنه يجب الاحتفاظ بجميع الفواتير المتعلقة بالسفر خارج المنطقة المتأثرة بالعاصفة مع مراعاة ترشيد الإنفاق، ولأي طارئ التواصل مع الملحقية على الرقم 5717220000.

وأفاد الدكتور طلال البلوشي الملحق الثقافي بواشنطن بأنه تم التواصل مع 115 طالباً وطالبةً، والذين بدأوا فعلياً بالإخلاء منذ يوم أمس الأول، والملحقية متابعة لآخر التحديثات المناخية وهي على تواصل مع جميع الطلبة للتأكد من وجودهم في أماكن آمنة بعيدة عن خطر الإعصار.


ويستعد عدد كبير من سكان الساحل الشرقي للولايات المتحدة الأمريكية لوصول الإعصار "فلورنس" (من الدرجة الرابعة)، المتوقع أن يترافق مع رياح عاتية وأمطار غزيرة حيث امتلات المتاجر، وازدحمت الطرقات السريعة في كارولاينا الجنوبية والشمالية فجر اليوم بالاشخاص الهاربين من أعنف إعصار تشهدها المنطقة منذ عقود.



وشملت أوامر الاجلاء 1,7 مليون شخص في كارولاينا الجنوبية وكارولاينا الشمالية وفرجينيا. وهذه الولايات الثلاث هي المهددة أكثر بالاعصار فلورنس الذي يتقدم نحو غرب وشمال غرب البلاد بسرعة رياح تبلغ 220 كيلومتراً في الساعة.

من المتوقع أن تشتد قوة الإعصار قبل أن يصل إلى اليابسة اليوم الخميس في الأغلب عند جنوب شرق ولاية نورث كارولاينا قرب الحدود مع ساوث كارولاينا.

وفيما التزم كثيرون في المناطق الساحلية بأوامر الاجلاء، فضل آخرون البقاء وتحدي العاصفة التي يرتقب ان تتسبب بفيضانات.

وحذر حاكم كارولاينا الشمالية روي كوبر من أن البقاء سيشكل خطأ فادحاً قائلاً: ”إن السكان في المناطق التي دعي سكانها لاخلاء منازلهم يجب أن يخرجوا فوراً. هذه العاصفة تاريخية وقد تحصل مرة واحدة فقط”.



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

صحيفة السلام برمجة رقمي للحلول الرقمية جميع الحقوق محفوظة

يتم التشغيل بواسطة Blogger.