8049502245684378
recent
آخر الأخبار

مفاجأة.. بيان رسمي من أمريكا يصدم الدول المقاطعة لقطر


أصدرت وزارة الخارجية الأمريكية تقريرها السنوي عن الإرهاب لعام 2017، والذي حمل مفاجأة صادمة للدول المقاطعة لقطر، وهي "السعودية والإمارات والبحرين ومصر".

ولفتت الوزارة في تقريرها السنوي عن الإرهاب، لعام 2017، أن دولة قطر كثفت تعاونها مع الولايات المتحدة في مكافحة الإرهاب خلال ذلك العام، بموجب "مذكرة التفاهم لمكافحة تمويل الإرهاب" التي وقعت بين الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية، ووزير الخارجية الأمريكي السابق ريكس تيلرسون في يوليو/تموز من العام الماضي، وفقا لصحيفة الوطن القطرية.

وأكدت أن قطر تعتبر شريكا نشطا في التحالف الدولي لهزيمة تنظيم "داعش"، كما أنها تنشط في جميع مجموعات العمل الأخرى التابعة لهذا التحالف الدولي، مشيرة إلى أن قطر قدمت دعما كبيرا في تسهيل العمليات العسكرية الأمريكية في المنطقة.

وأكدت الخارجية الأمريكية، في تقريرها، أن الأجهزة الأمنية في دولة قطر حافظت على قدرتها على رصد وتعطيل الأنشطة الإرهابية. وأشادت بمرسوم القانون رقم (11) لسنة 2017 بتعديل بعض أحكام القانون رقم (3) لسنة 2004 بشأن مكافحة الإرهاب، والذي أصدرته حكومة دولة قطر في شهر يوليو من العام الماضي، حيث حدد التعديل تعريفا للأنشطة المتعلقة بالإرهاب ونص على عقوبات على الجرائم المتعلقة بالإرهاب وأنشأ قائمتين لتسمية الإرهابيين والكيانات الإرهابية.

وأضافت أن الأجهزة الأمنية في دولة قطر حافظت على موقف صارم تجاه مراقبة الأنشطة الداخلية للمتطرفين والإرهاب. وقالت إن وزارة الداخلية وقوى الأمن الداخلي في وضع جيد للاستجابة للحوادث، مع قوات رد سريع تشارك بشكل منتظم في التدريبات والعمليات المنظمة لمكافحة الإرهاب، كما أن مكتب النيابة العامة مكلف بمقاضاة جميع الجرائم، بما في ذلك أي جريمة لها علاقة بالإرهاب، ويلعب دورا هاما في التحقيقات المتعلقة بالإرهاب.

وأوضح التقرير أنه بفضل مذكرة التفاهم لمكافحة تمويل الإرهاب، زادت دولة قطر والولايات المتحدة بشكل ملحوظ من تبادل المعلومات، بما في ذلك هويات الإرهابيين المعروفين والمشتبه بهم، كما ازداد تبادل المعلومات عن أمن الطيران، حيث تمت الموافقة على بروتوكولات جديدة وتم إقرارها.

وأشار التقرير، في ختام الجزء الخاص بدولة قطر، إلى أن قطر تعد شريكا هاما ونشطا في كل من الأمم المتحدة ومنظمة التعاون الإسلامي وجامعة الدول العربية فيما يخص أنشطة مكافحة الإرهاب.. لافتا أيضا إلى أن قطر هي عضو مؤسس للمنتدى العالمي لمكافحة الإرهاب.

وأضاف أن دولة قطر كانت شريكا نشطا في أنشطة مجلس التعاون الخليجي، إلا أن الأزمة الخليجية التي بدأت في يونيو 2017 جمدت أغلب مشاركاتها الواسعة في مجلس التعاون.

وتقول دول المقاطعة "السعودية، الإمارات، البحرين، مصر"، إن قطر تدعم الإرهاب، وإن ذلك هو السبب الذي دفعها لمقاطعتها، لكن الدوحة تنفي ذلك تماما.

المصدر: وكالات
تعديل المشاركة
author-img

صحيفة السلام


التعليقات
    ليست هناك تعليقات
    إرسال تعليق

    إرسال تعليق

    نموذج الاتصال
    الاسمبريد إلكترونيرسالة