آخر الأخبار

السجن والغرامة لشاب تحرش بفتاة في مسقط


أصدرت المحكمة الابتدائية في مسقط، مؤخراً، حكمها في قضية اعتراض شاب طريق امرأة وتسليمها قصاصة ورقية مكتوب عليها رقم هاتفه النقال، ووجه لها عبارات خادشة للحياء العرضي.

وقضت المحكمة بالسجن على الشاب لمدة (ستة أشهر) وفرض غرامة قدرها (10 آلاف ريال عماني) كتعويض أخلاقي للمرأة، كما ألزمه الحكم بدفع أتعاب المحاماة، والمصروفات القضائية.

وبحسب مجلة الادعاء العام (المجتمع والقانون)، تعود تفاصيل القضية إلى قيام المجني عليها بتقديم شكوى مفادها قيام المتهم بإهانة كرامتها.

وأوردت المجني عليها في أقوالها أن المتهم اعترض طريقها لمرتين، كانت الأولى أثناء وجودها في إحدى محطات تعبئة الوقود؛ حيث تجرّأ عليها بالقول المباشر بأنه يرغب في التعرف إليها؛ وعندما لم تعره اهتماماً؛ اعترضها في مكان وقوف مركبتها، وأصر على تسليمها قصاصة ورقية مكتوباً عليها رقمه النقال، فتسلمت منه الورقة تخلصاً من الموقف الذي أوقعها فيه.

وأوضحت أنه في وقت لاحق وأثناء خروجها من أحد المستشفيات، اعترض المتهم طريقها مرة أخرى عند مواقف السيارات، وأمسك باب السيارة، معترضاً ركوبها، إلا بعد أن تسجل رقم هاتفه مباشرة؛ ففعلت ذلك خوفاً منه، وتخلصاً من الموقف أيضاً؛ وكان أثناء ذلك يسمعها عبارات خادشة للحياء العرضيّ؛ فقالت له بأنها متزوجة، ولديها من الأبناء سبعة، فردّ عليها بأن ذلك لا يغير من حقيقة إعجابه بها.

وبعد جمع الاستدلالات، التي اضطلعت بها الوحدة المتخصصة في شرطة عمان السلطانية، تم القبض على المتهم، وبعرضه في طابور التشخيص، تعرفت إليه المجني عليها لثلاث مرات متتالية.

وعلى الرغم من إقرار المتهم بأن الرقم يعود إليه وهو مُسجّل باسمه فعلاً، إلا أنه أنكر التهمة المسندة إليه جميلةً وتفصيلاً في جميع مراحل الدعوى، ونفى عن نفسه ذلك بالقول بأنه لا يعرف المجني عليها، ولم يسبق له مشاهدتها، ولا التعامل معها، لا من قريب ولا من بعيد، ولتأكيد دفاعه هذا، أفاد في التحقيقات، وأيضاً في جلسة المحاكمة، بأنه في التاريخين اللذين ذكرتهما المجني عليها، كان نزيل الحبس الاحتياطي، في قضية تنفيذ تجاري؛ إلا أن هذا الدفع سرعان ما انهار في جلسة المحاكمة اللاحقة، بعد أن أكد مركز الشرطة أن سجلاته تشير إلى أن المتهم أخلي سبيله قبل اعتراضه للمجني عليها للمرة الأولى بأسبوعين.

وفي محاولة أخرى يائسة من المتهم، أفاد باحتمالية أن يكون رقمه وصل إلى المجني عليها عن طريق إحدى صديقاته اللاتي حصلت بينه وإياهن عداوات سابقة.

ورغم المحاولات البائسة من المتهم، إلا أن الادعاء العام قام بالتكييف القانوني للقضية وقرر إحالته للمحكمة التي أدانته وأصدرت حكمها.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

صحيفة السلام برمجة رقمي للحلول الرقمية جميع الحقوق محفوظة

يتم التشغيل بواسطة Blogger.