آخر الأخبار

سفير السلطنة: الأمن لن يتحقق بوجود تهديدات نووية قائمة


قال سفير السلطنة، ومندوبها الدائم لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية يوسف الجابري، أمس الخميس، إن الأمن والأمان لن يتحقق في الشرق الأوسط في ظل وجود تهديدات نووية قائمة.

وأكد السفير الجابري في كلمته أمام أعمال الدورة الـ62 للمؤتمر العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية بفيينا، أن إسرائيل هي الدولة الوحيدة في المنطقة التي ترفض الانضمام إلى معاهدة عدم انتشار الاسلحة النووية فضلا عن رفضها لاخضاع برامجها ومنشآتها النووية لنظام الضمانات الشاملة التابع للوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وشدد على ضرورة العمل سويا وبجد وبمثابرة لازالة تلك التهديدات من أجل أن يعم السلام والاستقرار في المنطقة والعالم بأسره.

وأضاف أن سلطنة عُمان تؤكد على موقفها الداعي إلى التخلي عن السلاح النووي باعتباره السبيل الوحيد للتأكد من عدم استخدام هذه الاسلحة من قبل الدول او اي طرف كان.

وأكد الجابري أهمية جعل منطقة الشرق الاوسط منطقة خالية من اسلحة الدمار الشامل وخاصة الاسلحة النووية واخضاع جميع المنشآت النووية في المنطقة لرقابة الضمانات الشاملة التابع للوكالة الدولية للطاقة الذرية.

يذكر أن أعمال الدورة ال62 للوكالة الدولية للطاقة الذرية تستمر حتى اليوم الجمعة وتناقش القضايا الدولية المتعلقة بالطاقة النووية وبرامج التنمية وعلاج الأمراض والتقدم التكنولوجي والمساهمة فى تحقيق التنمية الاقتصادية والعلمية للدول الاعضاء وتوفير بيئة افضل للحياة.

المصدر: كونا


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

صحيفة السلام برمجة رقمي للحلول الرقمية جميع الحقوق محفوظة

يتم التشغيل بواسطة Blogger.