آخر الأخبار

إحالة شركات نفط إلى الادعاء العام في قضية وقود 95


في تطورات جديدة لقضية وقود 95 في محافظتي شمال الباطنة والبريمي، أعلنت وزارة التجارة والصناعة عن إحالة الشركات، المتأثرة محطاتها بوجود ترسبات وشوائب، إلى الادعاء العام لعدم التوصل إلى حل بشأن الشكاوى من قبل أصحاب المركبات المتأثرة، مؤكدة متابعة القضية لما يصب في مصلحة أصحاب المركبات.

وأوضحت في بيان لها على تويتر انها قامت بالتحقيق وإجراء التحاليل والفحوصات المخبرية بالتنسيق مع الشركات ذات العلاقة حيث تأكد وجود بعض الترسبات في شحنة واحدة من وقود 95 والتي نقلت من محطة صحار لتخزين ونقل المنتجات النفطية إلى بعض محطات الوقود بمحافظتي شمال الباطنة والبريمي ونتج عنها مشاكل في بعض المركبات.

يأتي ذلك على خلفية الشكاوى التي تلقتها الوزارة من أصحاب المركبات المتأثرة بوقود 95 في بعض محطات التعبئة بمحافظتي شمال الباطنة والبريمي وقامت بسحب كميات وقود 95 من المحطات التي صدرت عنها الشكاوى، وقد ألزمت الوزارة شركات تسويق الوقود بالمحافظتين بسحب جميع الكميات من المحطات المتأثرة وإزالة الشوائب من الخزانات وتنظيفها واستبدالها بوقود جديد خالٍ من الشوائب مع مراعاة عدم تأثر المستهلكين بوجود نقص في توفر كميات وقود 95 في المحافظتين أثناء عمليات إغلاق وتنظيف الخزانات.

وأكدت انه بعد متابعة سير العمل مع شركة النفط العمانية للمصافي والصناعات البترولية "أوربك" وشركات تسويق الوقود الثلاث التي تزود المحطات المتأثرة بأنه تم الانتهاء امس الأول من عمليات التنظيف وأن جميع المحطات عادت لتعمل بوضعها الطبيعي.

وقالت في البيان انه فور تلقيها الشكاوى حيال المركبات المتأثرة بوقود 95 بالتعامل مع هذه الشكاوى من خلال الاجتماعات مع شركة أوربك والشركات الثلاث المتأثرة محطاتهم ونظرا لعدم التوصل إلى حل مرضٍ مع هذه الشركات فقد قامت بحكم القانون بإحالتها إلى الادعاء العام لاتخاذ الإجراءات حيال ذلك وهي قائمة بمتابعة هذه القضية مع الادعاء العام لما يصب في مصلحة أصحاب هذه المركبات.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

صحيفة السلام برمجة رقمي للحلول الرقمية جميع الحقوق محفوظة

يتم التشغيل بواسطة Blogger.