آخر الأخبار

طوارئ في 3 دول عربية بعد اتساع وباء الكوليرا


رفعت كل من تونس والمغرب من حالة التأهب القصوى، واتخذت الاحتياطات الوقائية اللازمة، تحسباً لانتقال وباء الكوليرا المعدي إلى أراضيهما، وذلك بعد تسجيل وفيات وإصابات في الجارة الجزائر.

واتسع نطاق وباء الكوليرا القاتل في الجزائر، السبت، بعد أن تم تسجيل حالة وفاة ثانية وإصابة 139 شخصا في 4 ولايات قريبة من الجزائر العاصمة، حسب أرقام وزارة الصحة، وسط مخاوف من عدم قدرة السلطات على حصر هذا الوباء ومن إمكانية انتقاله إلى دول الجوار.

ودفع هذا الوضع تونس التي يدخلها يوميا آلاف الجزائريين خاصة من المعابر الحدودية البرية، إلى البدء في اتخاذ إجراءات وتدابير وقائية، حيث حذّرت السلطات المواطنين من إمكانية انتقال وباء الكوليرا إلى تونس، عن طريق المياه والأغذية والمحيط، مشددة على اتباع إجراءات السلامة والنظافة والحماية.

وكانت وزارة الصحة الجزائرية، كشفت عن أن مصدر وباء الكوليرا الذي ضرب البلاد، هو منبع مائي بري تأتي مياهه من الجبال، يقع في بلدة أحمر العين بولاية تيبازة، ويتزود منه السكان العابرين للمكان، قرب العاصمة الجزائرية.

وفي الإطار ذاته، واستجابة لنداء المواطنين، بدأت وزارة الصحة المغربية، السبت، في توجيه مذكرات إلى كافة المستشفيات العمومية تطالبهم فيها بالرفع من حالة الترقب واليقظة تحسبا لتسجيل أي حالات لوباء الكوليرا الخطيرة الذي بدأ في الانتشار بالجارة الجزائر.

المصدر: وكالات


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

صحيفة السلام برمجة رقمي للحلول الرقمية جميع الحقوق محفوظة

يتم التشغيل بواسطة Blogger.