آخر الأخبار

زوج يكتشف أن ابنته المدفونة ”دمية بلاستيكية“!


فشلت امرأة في الاستمرار بخداع زوجها بالحمل 9 أشهر ثم الولادة بطفلة ميتة، بعد أن راودته الشكوك جراء عودتها لمنزلهما بنعش صغير محكم الإقفال.

فبحسب صحيفة "ميرور"، زيفت السيدة جنازة لدفن التابوت، دون أن يرى الزوج ما بداخله، وأقامت عزاءً مصغراً، لتراود الزوج الشكوك فقرر فتح القبر ثم التابوت، ليصدم بأن ما كانت تدعي الحمل به ليس إلا دمية بلاستيكية.

وقالت الصحيفة إن السيدة الهندوراسية روزا كاستيلانوس أمضت 9 أشهر تتظاهر بكونها حاملاً، ثم خدعت عائلتها وزوجها بأن الجنين قد فارق الحياة، ولم تكتفِ بذلك، إذ أعدت جنازة مزيفة، ووضعت في النعش دمية بلاستيكية، وسافرت للعاصمة مدعية أنها ذاهبة لأجل الولادة في مستشفى إيسكويلا، وعادت بنعش محكم الإقفال بداخله الدمية.



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

صحيفة السلام برمجة رقمي للحلول الرقمية جميع الحقوق محفوظة

يتم التشغيل بواسطة Blogger.