آخر الأخبار

وزير نرويجي يستقيل بسبب صديقته الإيرانية


استقال وزير الثروة السمكية النرويجي، أمس الاثنين، بعد أن أقرَّ في وقت سابق بمخالفة البروتوكولات الحكومية الأمنية خلال زيارة خاصة إلى إيران الشهر الماضي.

ولم يبلغ الوزير بير ساندبرغ زملاءه بمكانه كما أخذ معه هاتفه المحمول الذي منحته له حكومة النرويج. ووبَّخت إرنا سولبرغ، رئيسة الوزراء، ساندبرغ لمخالفته قواعد السفر الحكومية.

وحسب ما ذكرت "رويترز"، فقد تعرض ساندبرغ (58 عاماً)، وهو نائب زعيم حزب التقدم النرويجي المناهض للهجرة، لانتقادات أيضاً من داخل حزبه لاصطحابه صديقته إيرانية الأصل (28 عاماً) في الرحلة.

وذكر مكتب رئيسة الوزراء أن وزير المصائد الجديد سيكون هارلد توم نسفيك وهو عضو مخضرم في حزب التقدم.


عطلة رفقة صديقته الإيرانية "الحميمة"


ونقلت صحيفة "أفتنبوستن" أن وزير الثروة السمكية النرويجي بير ساندبيرغ، قدم استقالته بسبب خرقه لقواعد الأمن أثناء إجازته في إيران.

ووجد الوزير وهو عضو في حزب "التقدم" اليميني المتطرف، نفسه وسط فضيحة بعد قضائه إجازة في إيران برفقة صديقته الحميمة من أصول إيرانية، الأمر الذي أثار وابلاً من الانتقادات عليه من قبل الساسة النرويجيين. 

وحسب السياسيين النرويجيين فإن ساندبيرغ اخترق، أثناء زيارته إيران، عدداً من القواعد الأمنية المتبعة في الحكومة النرويجية، إذ أخذ معه خلال الإجازة هاتفاً محمولاً يحتوي على الكثير من المعلومات السرية عن عمل الحكومة.

وعقب عودة الوزير من إيران ضُبط هاتفه ونُقل إلى دائرة أمن الشرطة للفحص، بسبب مخاوف بعض الخبراء النرويجيين من احتمال اختراقه أثناء الإجازة.

واتهمت رئيسةُ الوزراء النرويجية وزيرَ الثروة السمكية بمخالفة البروتوكولات الحكومية الأمنية، واعترف ساندبيرغ بخطئه.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

صحيفة السلام برمجة رقمي للحلول الرقمية جميع الحقوق محفوظة

يتم التشغيل بواسطة Blogger.