آخر الأخبار

رجل يكشف سبب قتله لزوجته أثناء ذبح الأضحية


لقيت ربة منزل تبلغ من العمر 27 عامًا، في محافظة القليوبية المصرية، مصرعها بطعن في الرقبة أثناء ذبح زوجها للأضحي؛ حيث اعترف زوجها بارتكابه للواقعة بسبب نشوب خلاف بينهما على تجزئة لحم الأضحية فطعنها بسلاح أبيض ”سكين” كان يستخدمه في الذبح.

وطلبت النيابة تحريات المباحث حول ظروف وملابسات الواقعة، وإرسال السلاح المستخدم في الواقعة للمعمل الجنائي، وصرحت بدفن الجثة. 

وقال الزوج (32 سنة)، قررت أن أذبح أضحية في العيد، وأثناء قيامي بالذبيح في وجود شقيقاتي وأقاربي حدثت بيني وزوجتي مشادة، بسبب الخلاف على تقسيم اللحمة وتوزيعها، وأثناء مشادتي معها كان في يدي السكين فلم أدري بنفسي، إلا وأنا أطعنها في رقبتها. وأضاف الزوج، في أقواله: "لم أكن أقصد قتلها، ولكن قدرها وعمرها انتهى بسكين كان في يدي".

وأكد المتهم أنه تزوج من المجني عليها منذ حوالي 4 سنوات، ولم ننجب خلالها أطفالا، ومنذ أن تزوجنا بفترة بسيطة دبت الخلافات بيننا، وكانت تترك بيت الزوجية وتذهب لمنزل أسرتها، مما كان يزيد الخلاف بيننا، وقبل واقعة الوفاة نشبت بيني وبينها خلافا وتم تسويته إلى أن جاء يوم الواقعة، حيث كانت المجني عليها بجانبي فنشب بيننا مشادة كلامية تطورت للسباب، بسبب تقطيع اللحمة وتوزيعها، فأثار حفيظتي أسلوبها الحاد معي، فقمت بطعنها في رقبتها فوقعت على الأرض غارقة فى دمائها.

وقررت نيابة قليوب، حبس المتهم 4 أيام على ذمة التحقيقات، ووجهت له تهمة القتل، أثناء قيامه بذبح أضحية العيد.

المصدر: المصري اليوم


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

صحيفة السلام برمجة رقمي للحلول الرقمية جميع الحقوق محفوظة

يتم التشغيل بواسطة Blogger.