آخر الأخبار

بعد 13 جلسة استماع.. إعدام شاب اغتصب رضيعة!


قضت محكمة بولاية راجستان الهندية (شمال)، السبت، بإعدام شاب أدين بـ"اغتصاب" طفلة رضيعة.

وهذه هي العقوبة الأولى من نوعها إثر إصدار الولاية المذكورة "قانون الاعتداء الجنسي"، الذي يسمح للقضاء بمعاقبة مغتصبي القصر (أقل من 12 عاما) بالإعدام.

وبموجب هذا القانون، قضت محكمة راجستان بإعدام شاب (19 عاما) اغتصب رضيعة (7 أشهر) خلال العام الجاري في الولاية. وجاء الحكم بعد 13 جلسة استماع.

وتعد "راجستان" ثاني ولاية هندية تشرع إعدام مغتصبي الأطفال القصر؛ إذ سبقتها ولاية "ماديا براديش" (وسط) التي مررت قانون مماثل في ديسمبر/كانون الأول الماضي.

ونقلت قناة "إن دي تي في" الهندية عن المدعي العام في ولاية راجستان، كولديب جان، قوله عقوبة الإعدام هي الأولى لمغتصب أطفال في الولاية، والثالثة على نطاق البلاد.

وفي أبريل/نيسان الماضي، قال راهول غاندي، زعيم حزب "المؤتمر الوطني" المعارض في الهند، إنّ الهند "سجلت 19 ألفا و675 حالة اغتصاب بحق أطفال قُصّر في 2016 فقط".

جاءت تصريحات "راهول" بعد اتهام 8 أشخاص، بينهم مسؤول حكومي متقاعد وضابط شرطة وقاصر، باغتصاب وقتل طفلة مسلمة (8 سنوات)، في يناير/كانون الثاني الماضي. 

المصدر: وكالات




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

صحيفة السلام برمجة رقمي للحلول الرقمية جميع الحقوق محفوظة

يتم التشغيل بواسطة Blogger.