آخر الأخبار

التحرش يطارد مذيعات المونديال.. شاهد ضحية إسبانية


في تواصل لمسلسل التحرش بالمذيعات على هامش كأس العالم في روسيا، حاول مشجع عدواني في موسكو التهجم على مذيعة إسبانية.

وكانت ماريا غوميز تتحدث من موسكو الأحد الماضي قبل مباراة إسبانيا ضد روسيا، التي انتهت بصعود الأخيرة إلى دور الثمانية بضربات الجزاء الترجيحية، عندما حاول مشجع التهجم عليها وتقبيلها بالقوة أثناء بث مباشر.

وشاركت المذيعة الإسبانية مقطع فيديو للتحرش بها على موقع تويتر مع متابعيها الذين يبلغ عددهم 400 ألفا.


وكتبت بجدية شديدة مخاطبة الجمهور أن مثل هذه المضايقات ليست مزحة.

وفي المقطع، تتحدث غوميز أمام الكاميرا، وفجأة يهرع نحوها رجل، كان يحوم حولها، ويجذبها ويقبلها بقوة، فيما حاولت المذيعة تفادي الموقف والابتعاد برأسها وجسدها عن المتحرش، نقلا عن "ديلي ميل" البريطانية.

وبادرت غوميز الرجل قائلة على الفور: "ماذا تفعل؟ هل أنت جاد؟"، قبل أن يفر مسرعا.

وكتبت المذيعة الإسبانية على "تويتر": "كنت أرغب بتجاهل هذا الموقف، ولكن قرّرت نشر الفيديو حتى يبرر لنا من يقولون إننا نبالغ وإن ما يحدث مجرد مزحة، كيف يجدون مثل هذا المشهد ساخرا".

وتابعت غوميز: "لا أرى أي مزحة في هذا الموقف، ولا أعتبره طبيعيا على الإطلاق".

وشهد المونديال تكرارا لهذا السيناريو ضد مذيعات من السويد والبرازيل وكولومبيا.



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

صحيفة السلام برمجة رقمي للحلول الرقمية جميع الحقوق محفوظة

يتم التشغيل بواسطة Blogger.