آخر الأخبار

ماذا يعني تهديد إيران بمنع تصدير النفط من مضيق هرمز


هددت إيران منذ أيام أنها ستمنع تصدير النفط من مضيق هرمز الاستراتيجي في حال قامت الولايات المتحدة بحرمان إيران من بيع نفطها، ونشرت وكالة تسنيم فيديو توضيحي يشرح حجم الضرر الذي سيترتب على إيقاف الصادرات النفطية التي هددت به طهران.

وبحسب الفيديو الذي نشرته وكالة "تسنيم" فإن نصف الصادرات النفطية للعالم تعتمد على "رضى إيران".

وأوضح الفيديو أن 80% من الصادرات النفطية تأتي من دول (السعودية — روسيا — العراق — كندا — الإمارات- إيران — الكويت — نيجيريا — منغولا — كازاخستان — النرويج — أمريكا —فنزويلا — المكسيك وبريطانيا) وأن من بين هذه الدول توجد 5 دول تقع في غرب آسيا، وتقريبا نصف صادرات العالم تأتي من غرب آسيا (الشرق الأوسط).

وتؤمن دول غرب آسيا النفط بشكل رئيسي لأوروبا وحصة كبيرة من واردات الصين وكوريا الجنوبية واليابان والهند، وأن نفط غرب آسيا يمر بثلاث مضائق وهي مضيق هرمز ومضيق باب المندب وقناة السويس، وأن جميع ناقلات النفط يجب أن تعبر من أحد هذه المضائق، وقد عبر من خلال هذه المضائق في عام 2017 حوالي 28 مليون برميل من النفط.

ونوه الفيديو الذي نشرته الوكالة إلى أن إيران تملك الإشراف الأمني على مضيق هرمز وتؤثر على مضيق باب المندب وقناة السويس من خلال تحالفها مع "أنصار الله" في اليمن المطل على البحر الأحمر، وأن استهداف "أنصار الله" للناقلتين السعوديتين منذ أيام أدى إلى توقف تصدير النفط السعودي من باب المندب.

وكان قائد القوت البحرية الإيرانية، حبيب الله سياري، صرح يوم الجمعة، أن استمرار انتقال السفن التجارية العابرة من منطقة الخليج إلى خارجها، يرتبط بإيجاد الأمن في المنطقة من طرف إيران فقط.

وقال سياري، مخاطباً الدول الموجودة في الخليج: "إن وجودكم لن يؤدي فقط إلى إخلال الآمان في المنطقة، بل سيعرض أمن المنطقة للخطر"، بحسب ما نقلت عنه وكالة نادي الصحفيين الشباب.

وأضاف سياري: "سيتحقق الأمن بمغادرة الأجانب للخليج، ولقد أعلمنا أكثر من مرة أنه لا يوجد حاجة لتواجد الآخرين هناك لتحقيق الأمن، نحن من سيؤمن أمن مناطقنا".



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

صحيفة السلام برمجة رقمي للحلول الرقمية جميع الحقوق محفوظة

يتم التشغيل بواسطة Blogger.