آخر الأخبار

ما أهمية مضيق هرمز الذي هددت إيران بإغلاقه؟


هدد الرئيس الإيراني حسن روحاني بإغلاق مضيق هرمز ومنع تصدير النفط الخليج للعالم.

وجاءت تصريحات روحاني في معرض تعليقه على العقوبات التي تفرضها واشنطن على طهران ومحاولة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حظر صادرات إيران النفطية.

وكانت طهران قد هددت عدة مرات سابقا بإغلاق هذا المضيق مع تصاعد الضغوط الغربية عليها فيما يتعلق ببرنامجها النووي.

وتحتفظ الولايات المتحدة بوجود عسكري في الخليج، من أجل ضمان انسياب الامدادات النفطية بشكل طبيعي.

فيما يلي أبرز المعلومات عن هذا المضيق:

يقع المضيق في جنوب الخليج ويفصله عن مياه بحر عمان وبحر العرب.

يحده من الشمال إيران ومن الجنوب سلطنة عمان.

يحمل المضيق اسم جزيرة هرمز التي تقع في مدخله وكانت في القرن السادس عشر مملكة تخضع لحكم أسرة عربية من عمان، ونجح البرتغاليون في احتلالها عام 1515، وفي عام 1632 استطاعت القوات البريطانية والفارسية المشتركة طرد البرتغاليين منها، وهي تتبع لإيران منذ ذلك الوقت.

كما يوجد أيضا في مدخل المضيق عدة جزر أخرى هي جزر قشم ولاراك الإيرانية وجزر طنب الصغرى وطنب الكبرى وأبو موسى وهي محل نزاع بين إيران والإمارات.

حوالي 40 في المئة من الانتاج العالمي من النفط يمر عبر مضيق هرمز.

يبلغ عرض المضيق 50 كيلومترا، وعمق المياه فيه 60 مترا.

عرض ممري الدخول والخروج فيه 10.5 كيلومتر، ويستوعب من 20 إلى 30 ناقلة نفط يوميا.

السعودية تصدر 88 بالمئة من إنتاجها النفطي عبر هذا المضيق، والعراق 98 بالمئة، والامارات 99 المئة، وكل نفط إيران والكويت وقطر.

اليابان أكبر مستورد للنفط عبر مضيق هرمز.

المصدر: بي بي سي


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

صحيفة السلام برمجة رقمي للحلول الرقمية جميع الحقوق محفوظة

يتم التشغيل بواسطة Blogger.