آخر الأخبار

حقائق قد لا تعرفها عن سلطنة عُمان!


ربما لا تجد العديد من المقالات التي تشيد بسلطنة عُمان كوجهة سياحية، ورغم ذلك هناك شبه إجماع من قبل من زار السلطنة بأنها "بلد جذاب وجميل" يستحق أن يكون وجهة أولى لكل من أراد أن يزور بلداً خليجياً. وما يشجع الحركة السياحية في عُمان هو الإستقرار السياسي والأمني الذي تعيشه. ندعوك لاكتشاف حقائق قد لا تعرفها عن السلطنة، فيما يلي.

أقدم مكان
سلطنة عُمان هي ضمن أقدم الأماكن التي عمر فيها الإنسان في الأرض، ويقدر مختصون أن تاريخها يعود إلى 106 آلاف سنة.

الإستعمار البرتغالي
سلطنة عُمان كانت مستعمرة برتغالية لمدة 150 سنة، واستطاع رجال القبائل العمانية تحريرها سنة 1650م.

السلطان قابوس والحداثة
نجح السلطان قابوس بن سعيد في نقل البلاد إلى الحداثة بعد أن استلم الحكم من والده، وأدخل عُمان في مشروع نهضوي لم يكن تتوقعه البلدان المجاورة، حسب مؤيديه.

علاقات تاريخية مع أمريكا
تتمتع السلطنة بعلاقات قوية مع أمريكا تعود جذورها إلى أكثر من 200 سنة، وقد زار عُمان كل من الرئيسين جورج بوش الأب وبيل كلينتون، كذلك زارها وزير الخارجية جون كيري الأسبق.

الإرهاب غير موجود
عكس العديد من البلدان العربية، لم تشهد سلطنة عُمان، أي نشاطات إرهابية في تاريخها الحديث. والجرائم تكاد تنعدم في السلطنة بسبب تشديد الإجراءات الأمنية فيها.

تعايش مذهبي
سلطنة عُمان أحد أهم مراكز المذهب الإباضي، حيث يعتبر المذهب الأساسي في الحكم، بالإضافة لوجود المذهب السني والمذهب الشيعي وكل المذاهب متجانسة مع بعضها البعض بدون خلاف.

مداخيل السياحة
بعد سنوات ستصبح السياحة أكبر مورد لسلطنة عُمان وفق تقديرات حكومية، وتشير إحصائيات أن 3.3 مليون سائح زاروا السلطنة عام 2017.

صناعة السفن
في الماضي كان العمانيون من أكبر صناع السفن في العالم، وكانت تصدر هذه السفن إلى بلدان أوروبية.

أجود الخيول
أجود الخيول العربية موجودة في سلطنة عُمان، ويجري تصديرها إلى كافة أنحاء العالم، بحسب موقع اكسبات نيشن.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

صحيفة السلام برمجة رقمي للحلول الرقمية جميع الحقوق محفوظة

يتم التشغيل بواسطة Blogger.