آخر الأخبار

الإفراج عن عبدالله حبيب بعفوٍ سامٍ.. هذه التهم الموجهة له


أكدت الجمعية العمانية للكتاب والأدباء بأن الكاتب والسينمائي العُماني البارز، عبدالله حبيب، حظي بعفوٍ سامٍ من قبل جلالة السلطان قابوس للإفراج عنه.

وقالت الجمعية في بيان لها: "في إطار مساعيها الحثيثة والجهود المتواصلة ومع تباشير حلول عيد الفطر السعيد، وفي هذه الأيام المباركة تستبشر الجمعية العمانية للكتاب والأدباء بالعفو السامي عن الكاتب والأديب عبدالله حبيب والإفراج عنه".

وتقدمت الجمعية بالشكر الجزيل لكل الجهات والأطراف التي أسهمت في هذا الإفراج.

وكان حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم القائد الأعلى ــ حفظه الله ورعاه ـــ قد تفضل وأصدر عفوه السامي الخاص عن مجموعة من نزلاء السجن المدانين في قضايا مختلفة.

وذكر مصدر مسؤول بشرطة عمان السلطانية أن الذين تشرفوا بالعفو السامي بلغ عددهم (353) ثلاثمائة وثلاثة وخمسين نزيلاً، منهم (133) مائة وثلاثة وثلاثون نزيلاً أجنبياً.

ويأتي العفو السامي من قبل جلالة القائد الأعلى ــ أيّده الله ــ تزامناً مع مناسبة عيد الفطر المبارك 1439هـ، ومراعاة لأسر هؤلاء النزلاء.

يذكر أن المحكمة الابتدائية بمسقط حكمت بتاريخ 8 نوفمبر 2016، بسجن عبدالله حبيب 3 سنوات وغرامة مالية بلغت ألف ريال عماني، بتهم التجديف على الذات الإلهية واستخدام تقنية المعلومات للإساءة للنظام العام والمساس بالقيم الدينية على خلفية منشورات له في فيسبوك.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

صحيفة السلام برمجة رقمي للحلول الرقمية جميع الحقوق محفوظة

يتم التشغيل بواسطة Blogger.