آخر الأخبار

شاهد: "ميكونو" يحول صحراء "مقشن" إلى بحيرات وأنهار


تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي صوراً لصحراء ولاية “مقشن” التابعة لمحافظة ظفار، وقد تحولت إلى لوحة فنية جراء إعصار “ميكونو” الذي تعرضت له المحافظة نهاية الشهر الماضي، حيث ظهرت المياه وسط الصحراء والرمال على شكل بحيرات وأنهار تجري في مشهد رباني بديع.

وأضهرت صور ومقاطع فيديو متداولة، الأمطار التي سقطت نتيجة الحالة المدارية الأخيرة، وقد أحدثت تجمعات على شكل بحيرات تحيطها الرمال في مشهد بديع وخلاب، أثار الإعجاب.



وتقع ولاية مقشن في الزاوية الشمالية الشرقية لمحافظة ظفار على المشارف الجنوبية الشرقية لصحراء الربع الخالي المتاخمة للحدود الدولية مع المملكة العربية السعودية ويبلغ عدد سكان الولاية 2010م (1069 نسمة).



وتبعد "مقشن" عن مدينة صلالة بمسافة 344 كيلومتر ويربطها بالطريق الرئيسي المسفلت الذي يربط محافظة ظفار ببقية مناطق السلطنة طريق معبد بطول 7 كيلومتر تقريبا.

وتتميز ولاية مقشن عن بقية ولايات محافظة ظفار بأن النيابات التابعة لها تقع في منطقة صحراوية تكسوها الكثبان الرملية التي هي امتداد لرمال صحراء الربع الخالي.

ورغم إن الولاية تعتبر صحراوية إلا أنها تتميز بوفرة المياه الجوفية كونها نقطة الالتقاء الرئيسية للعديد من الأودية المتجهة من سلسة جبال ظفار ومنطقة النجد إلى عمق الصحراء التي تعتبر امتدادها الطبيعي من جهة الجنوب.



وهذا الموقع المتميز جعل من الولاية مقصد للكثير من الرحالة وطريق رئيسي للقوافل التجارية على مر العصور وموقع جذب سياحي لهواة الرحلات والرياضات الصحراوية.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

صحيفة السلام برمجة رقمي للحلول الرقمية جميع الحقوق محفوظة

يتم التشغيل بواسطة Blogger.