آخر الأخبار

شبيه محمد صلاح.. لن تستطيع التفريق بينهما


فوجئ الشارع المصري بمحمد صلاح يمشي في شوارع مصر، ويجلس في مقهى ليشاهد نفسه وهو يلعب في الدوري الإنكليزي ودوري أبطال أوروبا.

وبدأت الأسئلة: كيف يمكن أن يتواجد صلاح في مصر وأوروبا في نفس الوقت؟ هل هو متواضع إلى هذا الحد؟ من هو هذا الشخص الجالس أمامنا؟

ليتبين لاحقا أن الذي تراه أعينهم هو شبيه لاعب منتخب مصر ونجم ليفربول الإنجليزي محمد صلاح.

إنه ابن محافظة الجيزة المهندس المصري أحمد بهاء، 28 عاما، الذي يشبه إلى حد كبير أفضل لاعب في إنكلترا لهذا العام، والذي أصبح محط أنظار العالم وحديث الصحافة المصرية والعربية والعالمية.

وفي بعض إطلالاته الإعلامية، روى أحمد بهاء بعض المواقف الطريفة التي تعرض لها جراء الشبه الكبير بينه وبين اللاعب محمد صلاح.

يقول :"أثناء دخولي المطاعم أو شراء منتج، كثيرا ما يرفض أصحاب المحلات أخذ ثمنها مني على اعتبار أنني النجم محمد صلاح".

ويضيف أنه عندما زار قرية اللاعب اعتقد الأهالي أنه محمد صلاح فاستوقفوه وصافحوه ولم يشكوا للحظة واحدة أنه ليس محمد صلاح، بل إن أحدهم أصر على توصيله بسيارته لمنزله وهو منزل صلاح.

ولم يسلم أحمد بهاء من مواقع التواصل الاجتماعي داخل العالم العربي وخارجه إذ امتلأت بصوره وبمقاطع فيديو تجمعه مع صلاح واستغرب الجميع الشبه الواضح بين أحمد ومحمد.



ويأتي ذلك بعد أن تحول صلاح، إلى مصدر لرسم البسمة والسعادة لملايين المصريين حول العالم، بعد الموسم الكبير الذي قدمه ولا يزال يقدمه في الدوري الإنكليزي الممتاز، ودوري أبطال أوروبا.

وسيشهد دوري أبطال أوروبا ملحمة كروية في نهائي البطولة بين ليفربول وريال مدريد الإسباني في 26 من مايو/أيار 2018 على ملعب إن إس كي أولمبيسكي في كييف، أوكرانيا.

وكان لصلاح دور في وصول منتخب الفراعنة إلى نهائيات كأس العالم في روسيا 2018، بعد فوزه على منتخب الكونغو بهدفين مقابل هدف في الجولة الخامسة من منافسات المجموعة الخامسة بالتصفيات الافريقية المؤهلة لكأس العالم، والتي أحرز خلالها صلاح هدفي مصر في الدقيقتين 61 و94.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

صحيفة السلام برمجة رقمي للحلول الرقمية جميع الحقوق محفوظة

يتم التشغيل بواسطة Blogger.