آخر الأخبار

أبوظبي ترسل خامس طائرة عسكرية لسقطرى رغم مساعي التهدئة


أرسلت الإمارات، خامس طائرة عسكرية إلى جزيرة سقطرى اليمنية الواقعة جنوب شبه الجزيرة العربية في المحيط الهندي، في ظل توتر كبير بين الحكومة اليمنية الشرعية وأبو ظبي.

وأفادت وكالة الأناضول التركية، نقلا عن مصدر فضل عدم الكشف عن هويته، بأن طائرة نقل عسكرية إماراتية خامسة على متنها 4 عربات عسكرية حطت في مطار جزيرة سقطرى اليمنية.

وتشهد سقطرى توترا غير مسبوق منذ إرسال الإمارات، ثاني أكبر دول التحالف العربي، قوة عسكرية إلى الجزيرة، على خلفية تواجد رئيس الوزراء اليمني أحمد عبيد بن دغر في الجزيرة، مع عدد من أعضاء حكومته، منذ الأحد الماضي.

ومنذ الثلاثاء الماضي، استقبل مطار سقطرى 4 طائرات عسكرية إماراتية على متنها 100 جندي وعدد من العربات والدبابات التي انتشرت في محيط مطار وميناء سقطرى، دون علم الحكومة اليمنية الشرعية.

وسيطرت القوة الإماراتية على ميناء الجزيرة، وطلبت من الموظفين اليمنيين المغادرة، وفقا لمصادر محلية للأناضول.

وقال مصدر يمني إن الاجتماع الأول بين اللجنة السعودية والحكومة اليمنية في أرخبيل جزيرة سقطرى اليمنية انتهى دون نتائج، وذلك عقب نشر الإمارات المئات من قواتها في الجزيرة دون موافقة الحكومة اليمنية. 

ونقلت وكالة أسوشيتد برس عن مسؤول يمني أن الحكومة تدرس بعث رسالة إلى الأمم المتحدة تطالب بإنهاء مشاركة أبو ظبي في التحالف العربي.

وقال المصدر إن الحكومة اليمنية أبلغت اللجنة السعودية بضرورة مغادرة القوات الإماراتية سقطرى التي تبعد نحو 350 كلم قبالة السواحل الجنوبية لليمن في المحيط الهندي، وأضاف أن الحكومة لديها أوامر رئاسية بالبقاء في سقطرى حتى إنهاء المشكلة.

وفي محاولة لتهدئة الموقف، أوفدت السعودية، الجمعة، لجنة عليا إلى جزيرة سقطرى بناء على طلب من الرئيس اليمني.

وقال مسؤول يمني إن بن دغر أكد للجنة السعودية ضرورة عودة الأوضاع في الجزيرة إلى ما قبل وصول القوات الإماراتية، مشيرا إلى أن اللجنة ردت على الحكومة بأنها ستعالج المشكلة. 

وأضاف أن اللجنة أوضحت أن هناك توجيهات من ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان بعودة القوات الإماراتية بعد أيام، دون تحديد موعد لذلك.

يشار إلى أن الخلاف بين الحكومة اليمنية والإمارات بدأ يتفاقم منذ عام بعد إقالة الرئيس هادي محافظ عدن (جنوبي اليمن) عيدروس الزبيدي المحسوب على الإمارات، في حين اتهم عدد من وزراء الحكومة في الأشهر الماضية القوات الإماراتية بدعم ما أسموها الجيوش المناطقية خارج إطار الدولة.

وتحظى سقطرى بأهمية عالمية لتنوعها البيئي، ويشار إليها أحيانا على أنها جزيرة "غالاباغوس المحيط الهندي"، وأدرجتها منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (يونسكو) في يناير/كانون الثاني الماضي ضمن قائمة المواقع البحرية العالمية ذات الأهمية البيولوجية والتنوع النادر.

المصدر: وكالات


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

صحيفة السلام برمجة رقمي للحلول الرقمية جميع الحقوق محفوظة

يتم التشغيل بواسطة Blogger.