آخر الأخبار

تشرب 15 قارورة مياه يومياً لإنقاذ ابنها


قامت أم بريطانية بشرب 15 قارورة مياه يوميا، بعد أن انفجر كيس الماء أثناء حملها فى ابنها في الأسبوع الـ 18 من الحمل.

وقد اقترح عليها الأطباء الإجهاض، إلا أن سماعها نبضات قلب جنينها وإحساسها بحركته أفاضا عليها بمشاعر الأمومة التي لم تسمح لها بالإقدام على هذه الخطوة، وسعياً لإنقاذ جنينها، قامت الأم كالي «27 عاماً» من مدينة مانشستر الكبرى، بشرب 15 قارورة بسعة نصف لتر من الماء يومياً، لتزويد الرحم بالسائل المفقود، وهو ما تكلل بالنجاح، حيث جاء ليو إلى الحياة بعد عشرة أسابيع، أي في الأسبوع الـ 28 من الحمل بوزن أقل من 2 كيلوغرام.

ووفق ما أوردت صحيفة «ذا صن» البريطانية، فقد أُدخلت كالي المستشفى انتظاراً لسقوط الجنين بشكل طبيعي، لكن عندما تعذر المخاض المبكر نصحها الأطباء بإجراء عملية الإجهاض.

وقد أخبر الأطباء والدي ليو بأنه لا يمكنه النجاة بعد أن فقدت الأم كالي كثيراً من السوائل الواقية من بطنها، لكن شعورها بالأمل حضّها على فعل كل ما هو ممكن لولادة ليو، فبدأت بالبحث عن موضوع فقدان ماء الجنين على الإنترنت.

ووجدت كالي على موقع «فيسبوك» مجموعة باسم «ليتيل هارت بيتس»، التي تدعم النساء اللواتي يعانين من تمزق الأغشية قبل المخاض في الشهور الثلاثة الوسطى من الحمل، المعروف باسم تمزق الأغشية الباكر.

وتقول كالي: «عندما قرأت أن أمهات أخريات يعتقدن أن شرب المزيد من الماء قد يساعد في الحفاظ على حياة الجنين أدركت أن هذا هو خياري الوحيد، وأنني لا أستطيع التخلي عن طفلي»، وقد رسم الطفل ليو بعد ولادته، البهجة داخل أسرته المكونة من الأم كالي، وزوجها جايسون كلارك «26 عاماً»، الذي يعمل مديراً لتكنولوجيا المعلومات في شركة، وابنهم الأكبر أوليفر «9 أعوام»، وهولي «5 أعوام».


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

صحيفة السلام برمجة رقمي للحلول الرقمية جميع الحقوق محفوظة

يتم التشغيل بواسطة Blogger.