آخر الأخبار

إيران تكشف للوفد العماني "رسالتها" إلى المنطقة 


أكدت وزارتا الدفاع الإيرانية والعمانية على مواصلة تعزيز التعاون العسكري والدفاعي بين بلديهما.

وقال وزير الدفاع الإيراني، العميد أمير حاتمي، في تصريح أدلى به، الثلاثاء، خلال استقباله مساعد رئيس هيئة الأركان المسلحة العمانية، العميد البلوشي والوفد العسكري الدفاعي المرافق في طهران، إن العلاقات بين البلدين والشعبين الإيراني والعماني ممتازة وحسنة على جميع الصعد في ظل الأواصر والقواسم المشتركة في المجالات الدينية والتاريخية وحسن الجوار والرغبة السياسية لكلا البلدين طيلة العقود السابقة، فيما وصف سلطنة عمان بأنها من أفضل بلدان الجوار الإيراني.

وأعرب حاتمي عن ارتياحه لانعقاد الاجتماع الـ 14 للجنة العسكرية المشتركة بين البلدين، معتبرا الاجتماعات والتعاطي عنصرا هاما في إرساء الاستقرار والأمن في المنطقة.

وعدّ حاتمي التعاون القائم بين الجمهورية الإسلامية الإيرانية وسلطنة عمان "نموذجا ناجحا للعلاقات الثنائية والتي يمكن أن تتشكل بين سائر البلدان في المنطقة".

وأعرب عن تصوره أن الحوار والتعاون الشامل بين بلدان المنطقة يمهد الأرضية للسلام والثقة المتبادلة.

وقال وزير الدفاع الإيراني: "إن رسالتنا للمنطقة هي رسالة السلام والصداقة، وإننا على استعداد دائم لتوفير أجواء إيجابية وبناءة مصحوبة بالثقة والاطمئنان".

من جهته وصف العميد البلوشي، خلال اللقاء، العلاقات بين إيران وعمان بأنها "راسخة ووطيدة للغاية"، لافتا إلى أن سلطنة عمان "تولي أهمية كبيرة لتوطيد العلاقات مع الجمهورية الإسلامية الإيرانية".

وأكد البلوشي على مواصلة وتعزيز التعاون بين البلدين في إطار اللجنة العسكرية المشتركة والصداقة القائمة بينهما.

المصدر: فارس


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

صحيفة السلام برمجة رقمي للحلول الرقمية جميع الحقوق محفوظة

يتم التشغيل بواسطة Blogger.