آخر الأخبار

إيرانيات يكسرن المحظور.. ويتخلين عن أنوثتهن


تحدت 5 فتيات إيرانيات قواعد نظام الملالي الصارمة في البلاد، وعمدن إلى حضور إلى مدرجات ملعب لمتابعة مباراة في كرة القدم بعد أن تخلين لفترة وجيزة عن "أنوثتهن".

وتنكرت القتيات في ملابس ذكورية حتى يستطعن دخول الملعب ومشاهدة المباراة، حسب ما رصدت لقطات مصورة نشرتها وسائل إعلام غربية، الاثنين.

وقالت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية إن الفتيات استعن بلحية وشعر مستعارين، وارتدين ملابس الرجال، حتى يخدعن العناصر الأمنية التي تتواجد في بوابات الملعب.

وأوضح المصدر أن ملعب أزادي في العاصمة طهران شهد هذه الخطوة الشجاعة من الفتيات، اللاتي حضرن لمتابعة تتويج فريقهن المفضل "برسيبوليس" بلقب الدوري المحلي.

وحرصت المشجعات على التقاط صور وفيديوهات لهن أثناء تواجدهن بالمدرجات، ثم قمن بنشرها على المواقع الاجتماعية. وجاءت الخطوة الجريئة، بعد ثلاثة أسابيع فقط من إلقاء القبض على 35 امرأة كن يحاولن حضور مباراة بين برسيبوليس والاستقلال في نفس الملعب.

وقال مسؤولون حكوميون، آنذاك، إن النساء "احتجزن" ولم يتم القبض عليهن، مضيفين أنه تم الإفراج عليهن فيما بعد.

وذكر رئيس الأمن في بلدية طهران، علي رضا عديلي، أن منع النساء من دخول الملعب يهدف إلى "الحفاظ على شرفهن لأن المكان يكون مزدحما وتحيط به شروط غير ملائمة".

معلوم أن حظر النساء من دخول الملعب وتشجيع فريقهن المفضل، بدأ منذ سيطرة الملالي على السلطة بعد تسلق ثورة 1979.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

صحيفة السلام برمجة رقمي للحلول الرقمية جميع الحقوق محفوظة

يتم التشغيل بواسطة Blogger.