آخر الأخبار

الإمارات تسحب قواتها من جزيرة سقطرى

طائرة نقل عسكرية إماراتية في مطار سقطرى قبل مغادرة القوات

قال مسؤول يمني إن دولة الإمارات سحبت قواتها وعتادها العسكري من جزيرة سقطرى في حين بقي بعض المدنيين الإماراتيين، وكان الانتشار العسكري الإماراتي بهذه الجزيرة الإستراتيجية أثار أزمة بين أبو ظبي والحكومة الشرعية اليمنية.

وأظهرت صور بثتها وسائل إعلام يمنية طائرات وآليات عسكرية إماراتية أثناء انسحابها من مطار سقطرى. وكان رئيس الوزراء اليمني أحمد بن دغر قال في وقت سابق إنه تم الاتفاق على مغادرة القوات الإماراتية للجزيرة.

ويأتي سحب القوات الإماراتية من الجزيرة -التي تبعد 350 كيلومترا عن سواحل اليمن الجنوبية- بعد شكوى تقدمت بها الحكومة اليمنية إلى الأمم المتحدة، وبعد التوصل لاتفاق رعته السعودية وينص على عودة الوضع في سقطرى لما كان عليه قبل وصول تلك القوات دون إذن من الحكومة الشرعية اليمنية.

وفي مقابل انسحاب العسكريين الإمارتيين، حلت بالجزيرة قوات سعودية قالت الرياض إنها ستتولى تدريب القوات اليمنية. وكان الإماراتيون سيطروا فور دخولهم سقطرى على المطار والميناء اللذين كانت تحرسهما قوات يمنية، وتم ذلك خلال وجود وفد كبير من الحكومة اليمنية.

يذكر أن الحكومة اليمنية كانت وصفت الإنزال الإماراتي في سقطرى بأنه وجود عسكري غير مبرر، مؤكدة أن جوهر الخلاف مع الإمارات يكمن في السيادة ومن له الحق في ممارستها. وفي مقابلة مع الجزيرة مساء الأربعاء ضمن برنامج "بلا حدود"، قال سفير اليمن لدى منظمة اليونسكو أحمد الصياد إنه لا مبرر لأي وجود عسكري في سقطرى سواء كان للتحالف أو غيره.

المصدر : الجزيرة


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

صحيفة السلام برمجة رقمي للحلول الرقمية جميع الحقوق محفوظة

يتم التشغيل بواسطة Blogger.