آخر الأخبار

منتخب بلد السلام يصل بسلام نهائي خليجي 23


تأهل منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم إلى المباراة النهائية لدورة كأس الخليج العربي الـ23 لكرة القدم المقامة بالكويت حتى 5 يناير الجاري بعد فوزه على نظيره البحريني بنتيجة واحد صفر في نصف نهائي البطولة. وكانت السيطرة واضحة لمنتخبنا الوطني خلال مجريات الشوط الأول حيث استحوذ على الكرة في وسط الملعب مع بناء العديد من الهجمات المنظمة التي أثمرت عن هدف أول لمنتخبنا الوطني في المباراة. ففي الدقيقة /5/ عرقل وليد الحيّام لاعب منتخب البحرين خالد الهاجري ليحصل على ركلة حرة مباشرة نفذها سعد سهيل داخل منطقة الجزاء وأبعدها المدافع البحريني إلى خارج الملعب.


وفي انطلاقة من الجهة اليسرى لعلي البوسعيدي الظهير الأيسر لمنتخبنا الوطني في الدقيقة /15/ والذي مرر كرة داخل منطقة الجزاء إلى خالد الهاجري الذي مررها بدوره عكسية إلى محسن جوهر وسددها قوية اعتلت مرمى الحارس البحريني السيد شبر ابراهيم. منتخبنا يحصل على ركلة حرة مباشرة في الدقيقة 23 بعد أن عرقل البحريني السيد مهدي باقر مهاجم منتخبنا خالد الهاجري إلا أن محسن جوهر سددها سهلة ووصلت إلى حارس منخب البحرين. والدقيقة 27 سجلت أول وصول للمنتخب البحريني إلى منطقة منتخبنا الوطني عبر هجمة منظمة لم تشكل أي خطورة تذكر على مرمى منتخبنا الذي عاد بهجمة مرتدة على نظيره البحريني سدد على إثرها جميل اليحمدي كرة قوية في الزاوية البعيدة على الحارس البحريني الذي تألق فيها وأبعدها خارج الملعب. وشهدت الدقيقة 29 الهدف الأول لمنتخبنا الوطني في المباراة والذي جاء من خطأ دفاعي للاعب البحريني مهدي عبدالجبار الذي أودعها شباك فريقه برأسية خاطئة وصلت إليه بعد ركنية لمنتخبنا نفذها محسن جوهر.

الشوط الثاني بدأ بضغط متواصل للمنتخب البحريني الساعي لتعويض تأخره في النتيجة وتسجيل هدف التعادل إلا أن الدفاع المنظم لمنتخبنا والانسجام مع خط الوسط حالا دون ذلك. وفي الدقيقة 56 المهاجم البحريني مهدي عبدالجبار يحصل على كرة طولية من خط الوسط ليجد نفسه منفردًا مع الحارس فايز الرشيدي إلا أن اندفاعة محمد المسلمي من خلف المهاجم البحريني كان لها الدور الأهم في إبعاد الكرة قبل تسديدها بلحظات.

وفي الدقيقة 63 يواصل حارس منتخبنا الوطني فايز الرشيدي تألقه بإبعاد رأسية قوية للاعب البديل البحريني ابراهيم حبيب من داخل منطقة الجزاء بعد وصولها إليه من ركنية لمنتخب البحرين. وتوغل علي البوسعيدي من الجهة اليسرى بعد استلامه كرة من جميل اليحمدي أبعدها الدفاع البحريني إلى خارج الملعب كادت أن تسهم في تسجيل هدف ثان. وكاد جميل اليحمدي في الوقت الإضافي من الشوط الثاني أن يضيف الهدف الثاني لمنتخبنا الوطني الذي سددها بمحاذاة القائم الأيمن للحارس البحريني السيد شبر ابراهيم في هجمة مرتدة لمنتخبنا تألق فيها علي البوسعيدي الذي توغل كعادته وراوغ الدفاع البحريني.

وحصل لاعب وسط منتخبنا الوطني أحمد مبارك على أفضل لاعب في المباراة نظير الجهد والتألق المقدم من قبل اللاعب في السيطرة على وسط الملعب التي رجحت منتخبنا للفوز.


وقال مدرب منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم الهولندي بيم ڤيربيك " كانت المباراة صعبة جدًا والضغط كان كبيرًا على الفريق من قبل المنتخب البحريني الذي حاول التسجيل من عدة فرص كما سعينا أيضًا إلى إضافة هدف ثان في المباراة وفي النهاية ظفرنا بالفوز". وأضاف ڤيربيك في مؤتمر صحفي بعد المباراة " لعبنا بشكل جيد برغم أن اللاعبين كانوا مجهدين من المباريات الماضية واضطر اللاعبون من العودة للخلف نظرًا للتمريرات الطولية للفريق البحريني والمتواصلة على دفاعنا".

وحول المواجهة القادمة قال ڤيربيك " سوف نتابع اللقاء القادم بين المنتخب العراقي والإماراتي لنرى الفريق الذي سيواجهنا في النهائي". من جانبه قال التشيكي ميروسلاف سكوب مدرب منتخب البحرين لكرة القدم خلال مؤتمر صحفي بعد المباراة " استطعنا أن نلعب بشكل جيد خلال المباراة خصوصًا في الشوط الثاني الذي سيطرنا فيه على مجريات المباراة وسنحت لنا الكثير من الفرص للتسجيل إلا أننا لم نتمكن من ذلك وآمل أن نظهر بمستوى أفضل في كأس آسيا بالإمارات العام.

منتخب الامارات يتأهل إلى نهائي خليجي 23 بفوزه على نظيره العراقي


تأهل المنتخب الاماراتي إلى نهائي بطولة كأس الخليج الثالثة والعشرين لكرة القدم المقامة في الكويت، بتغلبه في الدور نصف النهائي مساء امس على المنتخب العراقي بركلات الترجيح (4-2). وانتهى الوقتان الأصلي والاضافي بين الفريقين بالتعادل السلبي. ويلتقي المنتخب الاماراتي مع منتخبنا الوطني في نهائي يوم الجمعة القادم على استاد جابر الدولي .


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

صحيفة السلام برمجة رقمي للحلول الرقمية جميع الحقوق محفوظة

يتم التشغيل بواسطة Blogger.