8049502245684378
recent
آخر الأخبار

محاكاة الحياة على سطح المريخ بصحراء السلطنة


ستشهد صحراء محافظة ظفار جنوبي سلطنة عمان خلال فبراير 2018 تجربة محاكاة الحياة فوق سطح المريخ الذي يشبه صحراء عُمان في بعض الخصائص، وذلك من أجل تجربة إمكانية الحياة في الكوكب الأحمر.

وتحمل المهمة اسم "أمادي-18"، ويتم العمل عليها بشراكة بين منتدى الفضاء النمساوي واللجنة الوطنية التوجيهية العُمانية المكلفة بهذا المشروع.

وحسب ما نقله موقع منتدى الفضاء النمساوي، فإن فريقا نمساويا صغيرا سيقود تجارب من أجل الإعداد لمهمات في المستقبل تخصّ المريخ في مجالات الهندسة، ودراسة سطح الكواكب، وعلم الأحياء الفلكية، والجيوفيزياء، والجيولوجيا، وعلوم الحياة، وغير ذلك.

وستحتضن صحراء مرمول بمحافظة ظفار هذه التجارب التي ستتضمن سلسلة من التجارب العلمية، منها اختبار بدلات الفضاء والكبسولات الفضائية القابلة للنفخ.

وسينعزل الفريق الخاص بالتجارب لبضعة أسابيع، ولن يكون متصلا إلاّ بمركز الفضاء في النمسا لضمان تقوية شروط التجارب، قبل اتخاذ القرار بإرسال أوّل مهمة استكشافية بشرية تصل إلى سطح المريخ.

وقال الموقع النمساوي إن القيام بهذه التجارب في الصحراء العمانية يعدّ "أداة مميزة من إجراء تجارب عملية وفهم إيجابيات وحدود العمليات العلمية في الكواكب الأخرى". وأبرز الموقع أن المهمة القادمة تملك أهدافا عدة، منها دراسة الموقع بوصفه منطقة مثالية للصحارى المريخية والحياة القاسية.

ويذكر أنه في نهاية أكتوبر الأول الماضي وقت الجمعية الفلكية العمانية ثلاث مذكرات تفاهم مع النمساويين لاستضافة هذا المشروع.

وتحدث مسؤول عماني عن أن المنتدى النمساوي للفضاء اختار سلطنة عمان "نتيجة لمنافسة عالمية، قائمة على عدد من المعطيات والمعايير الأساسية، منها زيارة سبعة مواقع طبيعية تتشابه في تكوينها مع كوكب المريخ، وبناءً على تلك الزيارات تم الاختيار".

تعديل المشاركة
author-img

محمد آل عبدالسلام


التعليقات
    ليست هناك تعليقات
    إرسال تعليق

    إرسال تعليق

    نموذج الاتصال
    الاسمبريد إلكترونيرسالة